يمكن لأي شخص أو هيئة التي تقدر أن المبادئ التوجيهية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لم تحترم من طرف أي شركة تمارس أنشطتها بالمغرب (سواء كانت مغربية الأصل أو متعددة الجنسيات) أوأي شركة مغربية تمارس أنشطتها بالخارج، أن تودع طلبا من شأنه الالتماس من نقطة الاتصال الوطنية  المساعدة في حل هذه المشاكل.

و قصد المساعدة في حل القضايا المطروحة فإن نقطة الاتصال الوطنية تقوم بالإجراءات التالية:

المرحلة 1 : تقييم أولي للطلب المودع لدى نقطة الإتصال الوطنية//ثلاثة أشهر

وتبدأ فترة الثلاثة أشهر ابتداء من تاريخ التوصل بالطلب لدى نقطة الإتصال الوطنية ، ولا سيما من خلال ملأ استمارة تتضمن جميع المعلومات بشأن الشكوىعبر شبكة الانترنيت و إرسالها لنقطة الإتصال الوطنية عن طريق البريد الالكتروني أو  بأي وسيلة كانت (البريد الإلكتروني أو أي مراسلات أخرى).و عند الاقتضاء، يمكن أن يبدأ عد هذه المرحلة ابتداء من التوصل بجميع المعلومات الإضافية التي يمكن لنقطة الاتصال الوطنية طلبها من أجل إتمام الشكوى.

عند التقييم الأولي، أي تقييم ما إذا كانت الشكوى تستحق دراسة معمقة أم لا من طرف نقطة الاتصال الوطنية،  تقوم نقطة الاتصال الوطنية بتحديد ما إذا كانت المسألة قد أثيرت بحسن نية ولها صلة بالمبادئ التوجيهية وتجيب الأطراف المعنية.

هام جدا: تستطيع نقطة الاتصال الوطنية معالجة جميع الشكاوى حتى لو كانت هذه الشكاوى موضوع إجراءات قضائية أو غير قضائية أو موضوع إجراءات قد تم إجراؤها ، أو إجراءات في متناول الأطراف المعنية.

الحالة الأولى: الشكوى غير مقبولة

تنشر نقطة الاتصال الوطنية بيانًا صحفيًا تعرض فيه القضايا المثارة وأسباب قرارها ، بعد التشاور مع الأطراف المعنية ومع مراعاة الحاجة إلى احترام سرية البيانات التي تعتبر سرية وهوية الأطراف المعنية.

الحالة الثانية: الشكوى مقبولة

تقوم نقطة الاتصال الوطنية بغلق التقييم الأولي وتصدر بيانًا يلخص الحقائق والإجراءات التي اتبعتها و تبقى هوية الأطراف المعنية سرية.

هام جدا: في جميع الحالات التي تقبل  فيها نقطة الاتصال الوطنية الشكاوى المطروحة عليها بحيث ترى أنها تستحق التعميق فيها لا يعني أن المبادئ التوجيهية لم تحترم من قبل الشركة.

المرحلة 2: اقتراح المساعي الحميدة من طرف نقطة الإتصال الوطنية// ستة أشهر

تمتد هذه المرحلة ستة أشهر ابتداء من نهاية المرحلة الأولى.

إذا كانت  نقطة الإتصال الوطنية تعتبر أن الطلب يستحق مزيدًا من التعميق، فستقترح مساعيها الحميدة لمساعدة الأطراف في حل القضايا المثارة.

في هذه الحالة ، تقوم نقطة الاتصال الوطنية بعد موافقة الأطراف ، تسهيل الولوج إلى وسائل متفق عليها وغير النزاعية، مثل الصلح أو الوساطة، بغية مساعدة الأطراف على حل المشاكل.

و في حالات محددة ، قد تستخدم نقطة الاتصال الوطنية خدمات وسيط خارجي.

في هذا السياق، تقوم  نقطة الإتصال الوطنية بمعالجة الشكوى بطريقة تضمن استقلالية وحيادية الإجراءت. و يتم ضمان السرية التامة خلال هذه المرحلة.

إن تقديم المساعي الحميدة من طرف نقطة الإتصال الوطنية تكون يطريقة مجانية.

المرحلة 3: نشر نتائج الإجراءات //ثلاثة أشهر

تدوم هذه المرحلة  على طول ثلاثة أشهرابتداء من نهاية عملية تقديم المساعي الحميدة، سواء توصلت الأطراف إلى اتفاق أم لا.

في نهاية الإجراءات وبعد التشاور مع الأطراف المعنية ، تقوم نقطة الإتصال الوطنية بنشر نتائج الإجراءات ، مع احترام سرية بعض المعلومات.

  • إذا لم يتوصل الأطراف إلى اتفاق ، تنشر نقطة الإتصال الوطنية بيانًا صحفيًا. كما بإمكان نقطة الإتصال الوطنية تقديم مجموعة من التوصيات الموجهة للشركة المعنية. و بإمكان هذه التوصيات أن تكون موضوع تتبع من طرف نقطة الإتصال الوطنية بالتشاور مع الشركة.
  • أما إذا توصل الأطراف إلى اتفاق ، تصدر تقطة الإتصال الوطنية  تقريرا. في هذه الحالة، بإمكان نقطة الاتصال الوطنية تتبع هذا الاتفاق بالتشاور مع الأطراف.